الرئيسية / غير مصنفة / افتتاح فعاليات ملتقى أحمد بوزفور الوطني بزاكورة و“عبد الحفيظ مديوني” مكرم الدورة الثامنة عشرة

افتتاح فعاليات ملتقى أحمد بوزفور الوطني بزاكورة و“عبد الحفيظ مديوني” مكرم الدورة الثامنة عشرة

زاكورة نيوز/ معتصم الراقبي (متدرب)

افتتحت مساء أمس الخميس 04 من ابريل الجاري الجاري فعاليات الملتقى الوطني أحمد بوزفور في دورته الثامنة عشر للقصة القصيرة” بزاكورة والمنظم من طرف ‘‘نادي الهامش القصصي‘‘.

 

دورة هذه السنة التي نظمت بدعم من ووزارة الثقافة ومجلس جهة درعة تافيلالت وتستمر إلى غاية السبت 06 ابريل الجاري ، بالمركز الثقافي زاكورة، حملت إسم الكاتب المغربي “ عبد الحفيظ مديوني ” ، وهو كاتب وفنان تشكيلي ومسرحي مغربي ﻭﻟﺪ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ بركان ﻋﺎﻡ 1952، والدي حضي هذه السنة بتكريم من طرف المنظمين .

وفي كلمته الافتتاحية قال سعيد حنضور رئيس نادي الهامش القصصي بزاكورة، أن النادي يشعر بالفخر و الاعتزاز بوصوله الى الدورة الثامنة عشر من فعاليات ملتقى القصة القصيرة، رغم اكرهات الدعم العمومي للتظاهرة.

من جهته عبر “عبد الحفيظ مديوني” مكرم نسخة هذه السنة على شكره للمنظمين وعلى الاحتفاء به وتكريمه بمدينة زاكورة خلال دورة هذه السنة.

وعرف الحفل تتويج الفائزين في الجائزة الوطنية للشباب المبدعين بالمغرب في نسختها الرابعة والتي نظمها الهامش القصصي قي وقت سابق.

حيث فاز بالجائزة الاولى، محمد حمو عن عمله “دم الغربان”، وفاز بالجائزة الثانية، أحمد شرقي عن عمله القصصي “عوالم شفافة” وعادت المرتبة الثالثة للقاص  يونس شفيق بعمله ” مدينة الجماجم”، وحصل  عبد الحميد بوزيت بعمله “هواجس العميان” على تنويه من اللجنة المنظمة.

وتضمن حفل الافتتاح كذلك وكإضافة لنسخة هذه السنة فقرة جديدة عنونها النادي ب “حتى لا ننسى” والتي تم من خلالها تكريم ثلة من رجال التعليم من بينهم مولاي طيب الراشيدي ، محمد العثماني ،فوزية حكيم ،ادريس طوخي ،محمد نجيب فائز و محمد السباعي، عرفانا لهم بما قدموه من اجل المدرسة المغربية وما أسدوه من جميل لفائدة الاجيال والناشئة.

 

وحضر حفل الافتتاح على الخصوص ممثل عن مجلس جهة درعة تافيلالت و مجموعة من الأدباء والأديبات وفعاليات المجتمع المدني وعشاق القصة بزاكورة.

 

 

شاهد أيضاً

انقطاعات متكررة للتيار الكهربائي تثير غضب ساكنة مدينة زاكورة

زاكورة نيوز/رشيد ايت سعدان تشهد بعض أحياء مدينة زاكورة مند زوال يومه السبت 18 ماي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *