الرئيسية / جهوية / الاتحاد العام لمقاولات المغرب بدرعة تافيلالت يناقش إكراهات وعراقيل الإستثمار بالجهة

الاتحاد العام لمقاولات المغرب بدرعة تافيلالت يناقش إكراهات وعراقيل الإستثمار بالجهة

نظم الاتحاد العام لمقاولات المغرب بجهة درعة تافيلالت،  أمس الخميس 02 ما الجاري بـتـنـغير مائدة مستديرة حول مناخ الأعمال لفائدة منخرطي الاتحاد بالجهة ومقاولي إقليم تنغير.

هذا اللقاء حسب بلاغ للمنظمين جاء في إطار سياسة القرب التي ينهجها الاتحاد، وفرصة لتقديم برنامج وخطة عمل الاتحاد العام لمقاولات المغرب بجهة درعة تافيلالت كما تمت مناقشة عدة مواضيع لها علاقة بإكراهات وعراقيل الاستثمار بالجهة عامة، وإقليم تنغير خاصة (القطاع الغير مهيكل، البنيات التحتية، تجديد الرخص، اقتناء الأراضي والإكراهات الإدارية)، والتي تعرقل النهوض الاقتصادي والاجتماعي وكذا تحسين مناخ الأعمال بالجهة.

وشكل هذا اللقاء حسب البلاغ ذاته، بمتابة أرضية خصبة لتدارس ملفات الاستثمار العالقة التي لا تزال حبرا على ورق والتي تحول دون المساهمة في التنمية الاقتصادية، لاعتبارات اشتكى منها المستثمرين بالإقليم من أهمها تعقيد إجراءات الاستثمار من طرف الإدارات العمومية والمؤسسات المنتخبة

و تطرق ناصري الحسين نائب رئيس العام لاتحاد العام لمقاولات المغرب بجهة درعة تافيلالت، إلى مشكل متأخرات آجال الآداء وتأثيره على سيرورة واشتغال المقاولة، حيث أكد أن الاتحاد العام لمقاولات المغرب بجهة درعة تافيلالت يشتغل على قدم وساق مع الشركاء المعنيين، خاصة  الوالي والخزينة العامة بجهة درعة ـ تافيلالت وذلك في إطار اللجنة الجهوية لأجال الأداء من أجل معالجة هذه المشاكل على مستوى الإدارات والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية والقطاع الخاص، لإيجاد حلول متلائمة مع هذه الإشكالية.

كما تطرق  نائب الرئيس العام، إلى أهم التوصيات والمستجدات التي خرجت بها المناظرة الوطنية للتجارة والتي انعقدت يومي 24 و25 أبريل الماضي بمراكش، والتي تهدف إلى تحسين ظروف اشتغال التجار وتحسين وضعهم الاقتصادي في ظل التغيرات التكنولوجيا التي يعرفها المغرب،

كما اتفق الحضور الذي يتمثل في المنخرطين والمقاولين ورؤساء جمعيات الأحياء الصناعية والسياحية بالإقليم على أهمية المناظرة الوطنية للضرائب التي ستنطلق أشغالها يوم 03 مــاي بالرباط وستستمر على مدى يومين تحت شعار “العدالة الجبائية”، في سياق استثنائي، يتميز على المستوى الوطني، بانطلاق تفكير جماعي عميق حول مستقبل النموذج التنموي الوطني، في ظل التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وعلى المستوى الدولي، بتصلب ملموس في قواعد الامتثال الضريب

في ختام أشغال برنامج اللقاء، شدد  ناصري الحسين على ضرورة التعاون والاشتغال وترسيخ الثقة المتبادلة من أجل تحسين مناخ الأعمال بالجهة والرقي بمستوى الاستثمار والنهوض بالنموذج التنموي الجديد

شاهد أيضاً

تلميذ من ذوي إعاقة يتوج أكاديمية درعة تافيلالت بالجائزة الوطنية للكاريكاتير التربوي

زاكورة نيوز/ معتصم الراقبي توج التلميذ محمد برا من مدرسة الساقية الحمراء بالراشيدية بالجائزة الأولى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *