الرئيسية / جهوية / المصادقة على مشاريع بقيمة 18 مليون درهم بتنغير

المصادقة على مشاريع بقيمة 18 مليون درهم بتنغير

صادقت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بتنغير، خلال اجتماع عقدته مؤخرا، على مجموعة من المشاريع في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ناهزت تكلفتها المالية الإجمالية 18 مليونا و271 ألف درهم.

وصادق أعضاء اللجنة، خلال هذا الاجتماع الذي ترأسه ، حسن زيتوني عامل إقليم تنغير، على عملية توزيع الكتب واللوازم المدرسية في إطار المبادرة الملكية مليون محفظة برسم الموسم الدراسي 2020-2019، بغلاف مالي ناهز 7 ملايين و656 ألف درهم.

وتهم هذه المبادرة اقتناء الكتب واللوازم المدرسية لتلاميذ المستويين الابتدائي والإعدادي بالوسطين الحضري والقروي بالإقليم.

كما تمت المصادقة خلال هذا اللقاء على 8 مشاريع في إطار برنامج محاربة الهشاشة برسم سنة 2019، تهم تأهيل وتجهيز مركزين لتصفية الدم ودارين للأمومة ومركزين للأشخاص المعاقين بالإقليم، بتكلفة مالي إجمالية تصل إلى 2,9 مليون درهم.

وتضمن برنامج هذا الاجتماع، الذي حضره نائب رئيس المجلس الإقليمي وأعضاء اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية وممثلو المصالح الخارجية وفعاليات من المجتمع المدني، المصادقة على رصد مبلغ مالي يناهز 6 ملايين درهم لاقتناء تجهيزات طبية وشبه طبية لفائدة المراكز الصحية والمستشفيات بالإقليم.

وتندرج هذه المبادرة، التي تقام بشراكة مع المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة في إطار برنامج دعم صحة الأم والطفل بالإقليم برسم سنة 2019، الذي يتم تفعيله في إطار برنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة ضمن المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وصادق أعضاء اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية في إطار نفس البرنامج،  على تأهيل مجموعة من المؤسسات التعليمية بالإقليم بغلاف مالي إجمالي يناهز 700 ألف درهم.

كما تمت المصادقة على محور دعم التفعيل الترابي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية برسم سنة 2019 الذي رصد له غلاف مالي يناهز 1,015 مليون درهم ويهم، بالخصوص، تسيير أجهزة الحكامة وقسم العمل الاجتماعي بالإقليم.

وسيتم في إطار هذا البرنامج اقتناء التجهيزات المكتبية والمعلوماتية وسيارات الخدمة لفائدة أجهزة الحكامة وقسم العمل الاجتماعي بالإقليم.

شاهد أيضاً

والي درعة تافيلالت يستفسر رئيس جماعة الراشيدية لهذا السبب

زاكورة نيوز وجه يحضيه بوشعاب والي جهة درعة تافيلالت استفسارا إلى رئيس جماعة الرشيدية، حول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *